تخطي إلى المحتوى الرئيسي
طرب

بهجة رحال: "المحافظة على التراث ليست مهمة سهلة"

سمعي
الفنانة الجزائرية بهجة رحال ( فيسبوك)

أخذنا الطرب إلى عالم الموسيقى الأندلسية الجزائرية من خلال صوت عذب وأنامل رقيقة وفكر نيّر ومسيرة فنية التزمت بحراسة التراث وبالمحافظة على تقاليد فن الصنعة والتعريف به في مختلف بلدان العالم.

إعلان

تختصر هذه الكلمات شخصية ضيفتنا الفنانة الجزائرية بهجة رحال أو سيدة الغناء الأندلسي كما يلقبها البعض، وهي صوت مثقف وواع إضافة إلى كونها باحثة ومعلمة في فنها.

بهجة رحال حملت الجزائر في حلّها وترحالها، في صوتها وفي الآلات الموسيقية التي تعزفها وفي أثوابها التقليدية الأنيقة، وفي إقامتها خارج ديار الوطن لم تكتف بتقديم الحفلات وتسجيل جزء هائل من التراث للمحافظة عليه، بل آلت على نفسها أن تمرر المشعل للأجيال التالية من خلال الدروس التي تقدمها لأبناء المهاجرين في سعي لمصالحتهم مع أصولهم بفضل الموسيقى.

لبهجة رحال حضور هادئ يدعو إلى التعرف على العصر الذهبي للموسيقى الأندلسية وهي إلى ذلك جدية ومتفانية ووفية لما ترعرعت عليه من عشق للتراث الأندلسي.

تحدثت ضيفتنا عن نظرتها للموسيقى وعن مشاريعها المستقبلية وعن تطلعاتها وعشنا معها فرحتها بالاستماع لشهادات تعترف بقيمتها الفنية من اسمين مهمين في الساحة الجزائرية هما عبد الهادي بوكورة قائد جوقة الفنون الجميلة في الجزائر العاصمة والفنان فريد خوجة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.