تخطي إلى المحتوى الرئيسي
طرب

محمد الجبالي: "تجربتي في الغناء والتمثيل رشحتني لأوبيريت كليلة ودمنة"

سمعي
الفنان التونسي محمد الجبالي ( فيسبوك)

أطل علينا ضيفنا بعبق نسائم تونسية يحمل الأنغام والصوت الجميل وروح النكتة التي عُرف بها. هو محمد الجبالي المطرب والشاعر والملحن والفكاهي، وهو أيضا ذلك الإنسان المتواضع، دائم الابتسامة كريم الروح.

إعلان

كانت بدايته الأولى وخطاه في عالم الطرب الأصيل وارتأى بعد ذلك أن يواكب زمنه من خلال اختيار تحديث أغانيه الخاصة لتقديم أغنية تونسية معاصرة تلبّي الكثير من المتطلبات النغمية والإيقاعية الشبابية.
 

لم يكتف محمد الجبالي بهذا بل خاض أكثر من تجربة في التمثيل، كما أعار صوته لأكثر من مشروع موسيقي جريء في إطار ما يسمى بموسيقى العالم، واعتلى الكثير من كبرى المسارح العربية كما تقاسم خشباتها مع الكبار، ومن المؤكد أن أجمل ذكرى له تبقى مع العملاق الراحل وديع الصافي على خشبة مسرح قرطاج العريق.

 

محمد الجبالي تجاوز حدود الوطن والعالم العربي وحلّق مؤخرا في أوروبا ليعيش تجربة مسرحية غنائية تحتفل بأحد كلاسيكيات الأدب العربي وهي قصة "كليلة ودمنة" التي ترجمها عبد الله ابن المقفع من الهندية إلى العربية.

 

في أوبيريت "كليلة ودمنة" كان لضيفي دور الملك وهو من المؤكد ملك على قلوب محبيه وأصدقائه الذين شاركونا خلال البرنامج بشهادات رائعة أبهجت قلبه وكانت بإمضاء الموسيقي اللبناني جورج وديع الصافي والفنان التونسي سفيان زايدي.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.