طرب

الشاعر الجليدي العويني: "لحظات الفرح نعيشها ولحظات الحزن نكتبها"

سمعي
الشاعر التونسي الجليدي العويني

احتفل البرنامج بالشعر في أبهى حلله مع أحد أهم أسمائه في تونس وأحد المساهمين في العصر الذهبي للأغنية التونسية.

إعلان

 

هو الشاعر المبدع الجليدي العويني، ابن الجنوب الذي نزح إلى العاصمة وأتعبته ضوضاء المدينة ونسقها المجنون، لكن مع الوقت استأنس بأنوارها ووجد له تحتها مكانا مرموقا في الصدارة واستهوت نصوصه ألمع الأسماء الفنية من مغنين وملحنين.
 
برع الجليدي العويني في نظم الشعر العامي وأيضا في الشعر العربي الفصيح، وجعله خياله الواسع يكتب في مختلف المواضيع بعمق وشاعرية أوصلته إلى قلوب الناس بفضل الأغاني التي كتبها ولاقت استحبابا لدى الجمهور.
 
الجليدي العويني هو إلى ذلك صديق الجميع وشخص يحبه الكل ويذكرونه بالكلمة الطيبة لما في قلبه من طيبة ولما ينشر من محبة ورحابة صدر وسعة خاطر.
 
أطل علينا الجليدي العويني عبر الهاتف وتحدث عن ذكرياته الطريفة وعن مشاريعه الجديدة وتفاعله مع عصره، كما عشنا معه غبطته بتلقي رسائل محبة وشهادات تقدير من صديقين تونسيين هما الملحن والمطرب عدنان الشواشي والملحن عادل بندقة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم