طرب

رحوم البقالي:"تأسيس فرقة نسائية كان حلم صغر وتحقق"

سمعي
الفنانة المغربية رحوم البقالي(فيسبوك)

توقف البرنامج عند فن الإنشاد والسماع الصوفي بخاصياته المتواجدة في شمال المغرب الأقصى وببصمة نسائية أعطته رقة وقبولا أكثر لدى الجمهور المغربي والعربي والعالمي.

إعلان

 

هذه البصمة تتمتع بها فرقة نسائية جميلة الغناء والحضور هي "الحضرة الشفشاونية" التي تأسست على يد ضيفتنا رحوم البقالي وحققت بها حلما راودها طويلا ورغبة في اقتحام عالم موسيقي كان إلى سنوات ليست بالبعيدة حكرا على الرجال.
 
استطاعت رحوم البقالي، بمعرفة موسيقية واسعة واطلاع معمق على التراث، أن تؤسس لفن متطور ومستساغ للأذن العربية والغربية، ونجحت في استقطاب شابات يانعات إلى تراث يعد من العمر قرونا ويحمل بين طياته روح أندلس يظل يسكن الوجدان العربي منذ ضياعه.
 
مجموعة "الحضرة الشفشاونية" سلكت طريقا طويلة وأشواطا مهمة، وتجهز لعمل موسيقي جديد حدثتنا عنه قائدتها ومؤسستها رحوم البقالي خلال البرنامج، كما حدثتنا عن بداياتها بين الصعوبات والنجاحات، وتقاسمنا معها فرحها بتلقي شهادتي صداقة ومحبة وتقدير من الإعلاميين الشاعرين أنس الملحوني وعبد الحق بن رحمون.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم