تخطي إلى المحتوى الرئيسي
طرب

رشا رزق " أهدي ألبومي ملاك إلى أرواح ضحايا الحرب من أطفال"

سمعي
رشا رزق رفقة عبير النصراوي ( استديوهات مونت كارلو الدولية،باريس)

حضر معنا في الاستديو صوت داعب طفولة أكثر من جيل بأدائه لشارات الرسوم المتحركة وبدأ مشواره بذلك في سن مبكرة، ثم تحوّل مع الزمن من مشروع لآخر واستهوى العديد من الفرق الموسيقية والملحنين بنبرة فريدة وتقنيات عالية صقلها العلم والتجربة.

إعلان

ضيفة البرنامج كانت الفنانة السورية رشا رزق التي جمعت في تكوينها بين الكلاسيكي الغربي من خلال أداء فن الأوبرا والعربي من خلال أداء الموشحات القديمة، وانفتحت مع هذا على أكثر من موسيقى منها الجاز والبوسانوفا وغيرها من الأنماط التي وهبتها أفقا رحبا عزّزه استقرارها في العاصمة الفرنسية باريس وحثّها على إهداء جمهورها مولودها الفني الجديد "ملاك".
 

في ألبوم "ملاك" تعرّت رشا رزق أمام جمهورها وجعلته يلج إلى حميمية أحلامها وتطلعاتها وآلامها ورفعت راية سوريتها وراية إنسانيتها وغنّت من كلماتها وألحانها وتوزيعها في لون أخذ من ثراء عاصمة الفنون والأنوار باريس، وكانت قبل ذلك قد قامت بعدة لقاءات فنية رائعة وجدت فيها مساحة لصوتها المثقف المتمكن.
 

تحدثت رشا خلال البرنامج عن كواليس الألبوم وعن منابع إلهامها كما سعدت بكلمة محبة وصلتها من صديقها الشاعر السوري عدنان العودة الذي ساهم بريشته وروحه في عملين من ألبومها الجديد وختاما أخذتنا إلى عالمها الموسيقي وتأثيراتها من خلال مقطوعات أحبتها ولها معها أجمل الذكريات.

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن