تخطي إلى المحتوى الرئيسي
طرب

نوفا عماد "لا نحتاج لغة حتى نفهم الموسيقى بل نحتاج قلبا مفتوحا على الآخر"

سمعي
الفنانة نوفا عماد (فيسبوك)

أخذنا الطرب في هذه الحلقة إلى موسيقى عراقية الجذور عالمية التأثيرات مع ضيفة وإن تركت العراق صغيرة فإنها حملته بين ضلوعها وفي وجدانها وفي صوتها وغنائها.

إعلان

ضيفتي هي نوفا عماد ابنة لفنانين لمع اسمهما في سماء العراق كل في مجاله، هما الفنانة سيتا هاكوبيان التي لقبت بفيروز العراق والمخرج عماد بهجت، بين هذين الأبوين وفي هذا البيت كبرت وترعرعت ونهلت من الفن بمختلف أشكاله ومن الثقافة الكثير ويا لحظّها بغرفها من هذا النبع منذ عمر الأحلام.

آمنت الفنانة نوفا عماد بفضل المحيط الذي عاشت فيه أن الفن رسالة ومشروع وأن الشهرة عمل وكفاح لإثبات النفس وافتكاك النجاح ومحبة الجمهور افتكاكا لطيفا يمرّ بالضرورة عبر باب واحد هو الصدق في المشاعر والعمق في الأداء، فسلكت تلك الطريق وحفرت في الصخر أحيانا وعاشت النشوة والفرح كما الدموع والتعب، واستطاعت أن تفرض شخصيتها الفنية بعيدا عن ظلّي والديها المشهورين، فنسيهما الكثير أمام عذوبة صوتها ورقة نبرتها وشاعرية ريشتها.

هذه هي نوفا عماد التي حصدت ثمرة عمل طويل في ألبوم صدر في شهر سبتمبر الماضي بعنوان "خايف عليه" وقد أطلت علينا عبر الهاتف من كندا، بلد إقامتها الحالية، وتحدثت عن مولودها الفني الأول ومراحل العمل عليه وعبرت عن سعادتها باكتماله في أجمل صورة حلمت بها ورسمتها مدى سنوات تحضيره كما عشنا معها لحظات تأثر صادقة عندما فاجأناها برسائل محبة وصلتها من أشخاص عزيزين على قلبها هم الفنان حسن الفلوجي من فريق UTN1 وصديقتها الإعلامية زين سليم وشقيقتها المخرجة نايري عماد.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن