تخطي إلى المحتوى الرئيسي
طرب

حبيب شحادة حنا "أحاول دائما المحافظة على مدلولاتي الموسيقية العربية"

سمعي
المؤلف الموسيقي حبيب حنا (فيسبوك)

أخذنا الطرب إلى أرض فلسطين مع عازف عود ومؤلف موسيقي لا يبحث عن الأضواء بقدر ما يحمل مشروعا فنيا ثقافيا هدفه الأول الهوية.

إعلان

ضيف البرنامج هو حبيب شحادة حنا الذي جمع بين التلحين الغنائي والتأليف الموسيقي في الأطر المسرحية والسينمائية، وهو عازف العود الذي عشق أوتار آلته ونبرتها الشرقية الأصيلة لكنه في الوقت نفسه تطلّع إلى آفاق وجدها في الموسيقى الكلاسيكية الغربية وفي الكثير من التأثيرات العالمية.

حبيب شحادة حنا استطاع طيلة سنوات من البحث والعمل والعطاء، أن ينحت شخصيته الفنية وأن يؤسّس لمدرسة من المؤكد سيقتفي أثره فيها الكثير من الموسيقيين الفلسطينيين والعرب في السنوات القادمة.

في رصيده إصدارات موسيقية ومناهج علمية نظرية، وهو مؤسس المشغل، الجمعية العربية للثقافة والفنون في حيفا، كما أنه جعل أحد أهم هواجسه الأطفال والتأسيس لتربيتهم موسيقيا، وربح مؤخرا جائزة التلحين عن فيلم "هواء مقدّس" في مونبوليي السينمائي في فرنسا.

تحدّث حبيب شحادة حنا خلال البرنامج عن سعادته بالجائزة لأنها بمثابة الاعتراف العالمي بقيمته الفنية واستعاد معنا ذكريات طفولة جميلة بدأت خلالها قصة عشقه مع آلة العود ومع الموسيقى بشكل عام كما توقف عند هاجسه الأول والأساسي وهو المحافظة على الهوية الفلسطينية في مناطق 48 وسعد كثيرا بشهادة محبة وصداقة وصلته من الفنانة الفلسطينية ريم تلحمي.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن