تخطي إلى المحتوى الرئيسي
طرب

محمد هباش: "أتقمص كل شخصيات أعمالي الموسيقية المسرحية وأعيشها"

سمعي
الفنان الفلسطيني محمد هباش (فيسبوك)

توقف الطرب عند الأغنية الملتزمة والتأليف الموسيقي في أطر درامية مسرحية غنائية راقصة وشخصية فنية حاملة لمشروع موسيقي دافعت عنه منذ بداياتها رغم أشواك حافّتيه.

إعلان

 

هو ابن مخيم اليرموك، الفنان الفلسطيني محمد هباش الذي يحترمه كل من يذكره لأنه ظل وفيا لمبادئه رغم كل الصعوبات التي واجهت مشواره.

بين فرقة العاشقين والأعمال المسرحية الغنائية الراقصة لكل من فرقتي إنانا وأرنينا، وبين شارات بعض المسلسلات إضافة إلى بعض الأعمال في عالم الطفل، وفي مختلف هذه الأطر كان ولا يزال محمد هباش مبدعا مثقفا حريصا على الهوية ومعطاء بسخاء.

ضيفي لا نراه كثيرا في المنابر الإعلامية لأنه يبدع بصمت لكننا نعرف العديد من أعماله، كما أنه رافق أجمل ذكريات الكثير من الأجيال بفضل حضوره وغنائه في البرنامج التعليمي الشهير "افتح يا سمسم".

من السويد، بلد إقامته الحالية، أطل علينا المؤلف الموسيقي محمد هباش عبر الهاتف وأطلعنا على جديده وتلقى بفرح كبير رسائل صوتية وصلته محمّلة بالمحبة من الفلسطيني فادي عبد الهادي، الباحث بالتراث والفلكلور الفلسطيني، ومن الممثل والمخرج المسرحي السوري والصحفي بفرانس 24، كمال البني.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.