تخطي إلى المحتوى الرئيسي
طرب

مكادي نحاس "الفنان يعكس بيئته التي كبر فيها"

سمعي
الفنانة مكادي نحاس

استضاف البرنامج صوتا نشأ بين الأصالة والحداثة وتأثر منذ الصغر بالمدرسة الرحبانية ومدرسة سيد درويش ومارسيل خليفة وغيرهم من الأعلام الذين تركوا اثرا في الموسيقى العربية على مختلف عصورهم.

إعلان

هي الفنانة الأردنية مكادي نحاس التي عُرفت برقة صوتها وعمق أدائها وحرصها الشديد على جودة النصوص التي تؤديها. في رصيدها أعمال تراوحت بين أغاني الأطفال وأغاني التراث الأردني والعراقي والعربي عموما، كما أن في رصيدها أغان خاصة ذات التزام من جهة ورومانسية من جهة أخرى وتلتقي كلّها على جسر جميل بين روح أصيلة ولمسة من المعاصرة.

بين الأردن وسوريا ولبنان تكوّنت موسيقيا ولباقة من أرقّ الأقلام الشعرية غنّت إضافة إلى أعمال جاد بها إلهامها شعرا ولحنا وارتأت أن تقدّمها لجمهورها كاشفة بكل محبة عن جزء من نفسها.

بين "جوا الأحلام" و "كان يا ما كان" و "إلى سالم" و "نور" سافر الجمهور مع صوتها ومشاعرها وابتسامتها البريئة ووجهها البشوش وتبعها في حفلاتها وتفاعل معها معطيا إياها أجمل هدية يمكن لفنان أن يحصل عليها.

تحدثت مكادي نحاس خلال البرنامج عن أهمية محيطها وعن نظرتها لمشروعها الموسيقي وتلقّت معنا رسالة محبة وصلتها من الإعلامي اللبناني جميل ظاهر وسعدت بها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.