تخطي إلى المحتوى الرئيسي
طرب

عيسى حسن "آلة البزق هي الأساس في كل مقطوعاتي"

سمعي
الموسيقي عيسى حسن رفقة عبير النصراوي (استديو مونت كارلو الدولية، باريس)

توقف البرنامج لأول مرة عند الموسيقى الكردية من خلال عازف حرص على المحافظة على جذورها من جهة، وعلى تطويرها من جهة أخرى قصد إعطائها امتدادا أوسع.

إعلان

هو الموسيقي اللبناني الكردي عيسى حسن الذي اختار الاستقرار في العاصمة الفرنسية باريس منذ منتصف الثمانينات وتمكن فيها وانطلاقا منها من التخاطب نغميا وإبداعيا مع مختلف الثقافات الموسيقية التي تزخر بها.

في باريس كوّن عيسى حسن رصيده الخاص من المقطوعات التي طعّمها بانفتاحه، لكنه حافظ فيها على الروح والجذور الكردية، وأورد في هذا الإطار وصفا جميلا للصحفي طلعت شناعة من جريدة الدستور يقول عن موسيقاه "هي متجذّرة في الثقافة الكردية ومشبعة بعطور رحلاته".

يؤلف عيسى حسن مقطوعاته من أصوله وذكرياته لكن أيضا من أحلامه وتطلّعاته، ويبني من خلالها جسرا بين الأصالة والابتكار، ويتجوّل بها في كل أنحاء العالم حاضنا البزق يشجي بنبرته كل وجدان تائق للصدق والعمق والجمال.

في رصيده 7 ألبومات استطاع فيها الخروج من التقليد وإعطاء آفاق موسيقية جديدة لآلة البزق ونجح، حين العمل عليها، في تحويل العازفين المرافقين له على المسرح لأصدقاء ورفقاء طريق ورحلة في الحياة والنغم.

تحدث عيسى حسن خلال اللقاء عن ذكرياته وأهم مراحل تطوّر مسيرته، وتوقف عند نظرته وتطلّعاته في المشاريع القادمة، وسعد كثيرا بتلقّيه لشهادتي محبة وصلتاه من موسيقيين صديقين هما الجازمان اللبناني إيلي معلوف وعازف الإيقاع المصري عادل شمس الدين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.