تخطي إلى المحتوى الرئيسي
طرب

توفيق فروخ "نحن دائما على حدود الأشياء ولا ننتمي إلى وطن واحد"

سمعي
الفنان توفيق فروخ رفقة مقدمة البرنامج عبير النصراوي (استديو مونت كارلو الدولية، باريس)

أخذنا الطرب إلى عالم الجاز الشرقي مع مشروع موسيقي وصل بين ضفتين، وتأسس على آلة الساكسوفون تشدو بتقنية غربية وروح عربية ما تنتشي به النفوس من نغمات جميلة نهلها حامله من جذوره اللبنانية وأثراها بتطلّعاته العالمية.

إعلان

ضيف الحلقة هو الجازمان اللبناني توفيق فروخ، الذي عشق الموسيقى منذ الصغر ولبى نداءها من لبنان إلى فرنسا، إيمانا منه بمدى أهمية الجسور في الوصل بين الشعوب والثقافات، واشتغل كل ألبوماته على هذا التوجّه .

حرص توفيق فروخ على تقديم أفكار عميقة ومواضيع غير مألوفة بطريقة متفرّدة تعكس انفتاحا ووعيا بالجذور وواقع الحياة والتطلّعات، وعبّر عن هوسه الدّائم بالبحث عن طرق جديدة لممارسة الأنغام بأبعاد مختلفة.

ألبوماته هي "علي في برودواي" و"أسرار صغيرة" و "درابزين" و "توتيا" وآخرهاVilles invisibles أو بالعربي "مدن لامرئية".

اختار ضيفي آلة الساكسوفون وهي آلة غربية فحذق العزف عليها، وآثر بعد حذقه لها أن يطوّعها لمتطلّبات بعض المقامات الشرقية، ولمتطلّباته الموسيقية الخاصة بمشروعه والتي تمزج الموسيقى العربية والجاز، فنجح في خلق بصمة متميّزة يتفرّد بها عن غيره، فحاز على مكانة مهمة في الساحة الموسيقية العربية والفرنسية ثم العالمية في مرحلة لاحقة.

توفيق فروخ حضر معنا في الأستديو وتحدث عن مشاريعه الجديدة، كما عاد بنا إلى البعض من ذكرياته الجميلة وتقاسم معنا متعة تلقي رسالتي محبة وصلتاه من الموسيقي التونسي جاسر حاج يوسف والفنانة اللبنانية ريما خشيش.

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن