تخطي إلى المحتوى الرئيسي
طرب

نيسم جلال : الصمت كان فكرة مركزية في مشروعي "البحث عن الباطن"

سمعي
الموسيقية نيسم جلال (يسار) رفقة مقدمة البرنامج عبير النصراوي (استديو مونت كارلو الدولية، باريس)

توقف بنا الطرب عند الموسيقى الآلية في إطار مشروع قوامه المزجُ بين الثقافات والتأثيرات المتنوعة وتطلّعاتُه والتواصُلُ ورميُ الجسور بين الشعوب عن طريق الفنون، من تصور عازفة ومؤلفة موسيقية طوّعت آلة الفلوت الغربية لبعض القوالب والمقامات العربية.

إعلان

هي الموسيقية السورية الفرنسية نيسم جلال، تلك الباحثة الدائمة عن مساحات جغرافية وروحية جديدة ضمن مسارها الشخصي والمهني. وهي ابنة كفر نُبّل السورية التي وُلدت من أبوين مهاجرين في فرنسا، وظلّت متأرجحة في هويتها بين أوروبا والمشرق، وعبّرت في موسيقاها عن هذا الإحساس الذي لم يُفارقها منذ الصغر.

درست نيسم جلال آلة الفلوت والموسيقى الغربية منذ السادسة، ونادتها جذورها العربية في سن التاسعة عشر من عمرها ولبّت النداء بالتوجّه إلى سوريا ودراسة الموسيقى الشرقية وآلة الناي مع مسلم رحال أحد أبرع عازفي الناي السوريين.

وواصلت نيسم جلال رحلة البحث عن الهوية بالتوجّه إلى مصر والعمل مع العبقري عبده داغر وفتحي سلامة وفرق شبابية معاصرة، وتكلّلت الرحلة بالعودة إلى نقطة الانطلاق باريس وبداية التأسيس لمشروعها الخاص وهو عصارة الرحلة.

في رصيدها ألبوم "لقاء" الذي جمعها بعازف العود المتميز حازم شاهين، وألبوم "الآخرين" الذي جمعها برفيقها في الفن والحياة، مغني الراب والموزع الموسيقي أسلوب، نضيف إلى ذلك ألبوم "إيقاعات المقاومة" وألبوم "الموت ولا المذلة"، أما المولود الفني الأخير فعنوانه Quest of the invisible أو "البحث عن الباطن" وصدر في مارس 2019.

في هذا المشروع الأخير جمعت نيسم جلال بين الموسيقى الصوفية ببطئها وناياتها وغموضها وروح الجاز، وأعطت للصمت مساحة هامة كما جعلت التكرار أساس بعض المقطوعات ودعّمته بتجربة صوتية جديدة، كل هذا العناصر وبعض ذكريات الصغر إضافة إلى الخطوط العريضة لمسيرتها الفنية، تحدثنا عنها مع نيسم جلال خلال اللقاء كما اسعدناها بشهادة محبة واعتراف وصلتها من رفيق دربها منذ عقد من الزمن تقريبا، مغني الراب الفلسطيني أسلوب.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن