يوميات مسافرة

زيارة إلى منزل أحلام التشكيلي الفرنسي الراحل كلود مونيه

سمعي
الصورة من رويترز

نزور في مغامرة اليوم منزل الرسام الانطباعي الفرنسي الراحل "كلود مونيه" الموجود في مدينة فرنسية صغيرة تُدعى "جيفرني" ثمّ نعود إلى باريس لنلتقي بجاد سلمان الفنان التشكيلي المعاصر الذي ترك فلسطين إلى باريس بحثاً عن جواز سفر فنّي.

إعلان

"كلود مونيه" من أشهر الفنانين الانطباعيين الفرنسيين الذين تركوا بصمة فنية قيّمة في تاريخ الفنّ العالمي عموماً والفرنسي خصوصاً. لم يشتهر فقط بلوحاته الغنيّة بمشاهد من الطبيعة الفرنسية إنّما بمنزله والحدائق التي كانت تحيط به. فنان متعدّد المواهب، كان مولعاً بالزهور والنباتات وكان بستانياً من الطراز الأوّل. من هو كلود مونيه؟ نتعرّف على شخصية هذا الفنان المعقدّة من خلال زيارة لمنزله ومن خلال ذكريات أشخاص كانوا من أفراد عائلته أو قاموا ببحوث عن فنّه وعن حياته.

في الجزء الثاني من البرنامج، نذهب لملاقاة فنان فلسطيني شاب أتى إلى باريس بحثاً عن جواز سفر فنّي. جاد سلمان فنان تشكيلي استوحى معظم لوحاته من رسومات الغرافيتي التي كان يراها على الجدار الفاصل بين فلسطين وإسرائيل. فنان ملتزم لكنّه يدافع عن فلسطين مختلفة مبتعداً عن الصور النمطية المعمّمة عن بلده. في رأسه صور تعبّر عن معاناة لكنّها أيضاً تعبّر عن موهبة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم