يوميات مسافرة

صناعة حرفية قديمة في مدينة "أنغوليم"

سمعي
الصورة من فليكر (Erica)

نزور، من خلال برنامج "يوميات مسافرة" هذا الأسبوع، بيت حرفي قديم موجود في مدينة "أنغوليم" الفرنسية. بيت ما زال يصنع الورق بطريقة يدوية تقليدية وبمعدّات خشبية قديمة. كما نستضيف نبيل بطرس الفنان التشكيلي والمصّور الفوتوغرافي المصري المقيم في فرنسا منذ أكثر من ثلاثين سنة.

إعلان

"طاحون البستان" هو اسم البيت الحرفي الوحيد في مدينة "أنغوليم" الفرنسية الذي ما زال يصنع الورق بطريقة يدوية تقليدية. عندما ندخله، يخال لنا وكأنّنا نعود بالزمن إلى حقبة غابرة بعيدة عن التقنيات الحديثة. المكان يقع في وادٍ محاط بغابة خضراء خلاّبة. مكان هادئ مليء بالصمت يدعو إلى الطمأنينة والهناء.

نتعرّف، من خلال هذه الزيارة، على المراحل المتعدّدة التي يمرّ بها الخشب والقماش قبل أن يتحوّلا إلى ورق للكتابة أو التخطيط أو الرسم، ونتوقف عند بعض التقنيات الحرفية التي كانت تُستعمل في صناعة الورق قديماً عند الآسيويين والأوروبيين والعرب.

مدينة "أنغوليم" مشهورة أيضاً بصناعة ورق السجائر الذي يُطلق عليه اسم "النيل" وبعلاقتها التجارية الوطيدة مع مصر.

ومصر هي القاسم المشترك بين مدينة "أنغوليم" وضيفنا هذا الأسبوع: الفنان التشكيلي والمصوّر الفوتوغرافي المصري نبيل بطرس. هو فنان يبحث عن الاختلاف في كلّ ما يقوم به ويحاول من خلال محاولاته الثقافية والفنية أن يقرّب المسافات بين فرنسا ومصر، هذين البلدين اللذين تربط بينهما علاقة تاريخية طويلة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم