أسبوع في فرنسا

فرنسا تُحي الذكرى الأولى لهجمات باريس 2015

سمعي
اعتداءات باريس 13 نوفمبر 2015 (يوتيوب/أرشيف)

في الـ 13 نوفمبر / تشرين الثاني 2015 وعلى الساعة التاسعة ليلا انفجرت قنبلة أمام ملعب فرنسا، بعدها تعرضت عدة مقاهي في وسط العاصمة لهجمات مسلحة في حين اقتحم كوماندس مسرح الباتكلان وقتل 91 شخصا.

إعلان

في الاجمال 130 شخصا قتلوا على يد شباب فرنسيين أعلنوا ارتباطهم بتنظيم "داعش". بعد عام فرنسا مازالت تعيش على وقع هذه الاحداث الاجرامية وعلى وقع ما خلفته من خوف وقلق وإجراءات استثنائية.

مسرح الباتكلان الذي شهد أعنف الهجمات فتح ابوابه أمام الجمهور عشية احياء هذه الذكرى الأولى وقد تم اختيار الفنان البريطاني "ستينغ" الذي غنى من أجل نبذ الخوف واستمرار الحياة في باريس.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن