أسبوع في فرنسا

مانويل فالس: رهان محفوف بالمخاطر

سمعي
رويترز

بعد هزيمة الاشتراكيين في الانتخابات البلدية، أقال الرئيس الفرنسي ‏فرانسوا هولاند رئيس الحكومة السابق جان جاك إيرولت وعين مانويل ‏فالس وزير الداخلية في الحكومة السابقة رئيسا جديدا للوزراء. ‏

إعلان

فالس معروف بتوجهه الليبرالي وبسياسته القريبة من اليمين المعارض . ‏فهل رهان الرئيس الفرنسي عليه هو رهان يحتوي على مخاطر قد يدفع ‏بالاشتراكيين إلى فقد مصداقيتهم أمام الفرنسيين من خلال انتهاج سياسة ‏يمينية ؟ أم أن إستراتيجية هولاند هي الاستفادة من شعبية فالس وولائه ‏من أجل الإعداد للانتخابات الرئاسية في عام 2017 ؟ ‏

 

مواضيع متعلقة:

هل أصبح اليمين المتطرف شريكا في الخارطة السياسية الفرنسية ؟

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن