أسبوع في فرنسا

ماذا تبقى من أفكار الحزب الشيوعي وقوى أقصى اليسار في فرنسا؟

سمعي
من ملصقات "عيد الإنسانية"

منذ عام 1930 وفي كل شهر أيلول - سبتمبر الفرنسيون هم على موعد مع احتفالية عيد الإنسانية أو ما يسمى بالفرنسية عيد" لومانيتيه" . "لومانيتيه" هو اسم الصحيفة الناطقة باسم الحزب الشيوعي الفرنسي. فمنذ العام 1930 اختار مدير الجريدة مارسيل كاشان أن ينظم حفلا يجمع أقطاب اليسار الفرنسي بغرض جمع التبرعات ومساعدة الصحيفة.

إعلان

هذا العام الموعد كان مع النسخة الـ 79 التي تميزت بحضور ممثلين عن حزب الخضر الذين انسحبوا من الحكومة الاشتراكية وتميزت أيضا بحضور من يسمون ب"المتمردين" في إشارة إلى الاشتراكيين الذين انسحبوا من حكومة مانويل فالس احتجاجا على توجهاتها الليبرالية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم