أسبوع في فرنسا

مخاوف مواجهة طائفية في فرنسا بعد ذبح الكاهن

سمعي
رجال دين من مختلف الديانات خلال تأبين الأب جاك هامل 28-07-2016 (رويترز)

قام تنظيم داعش بالاعتداء على فرنسا مرتين في شهر تموز/يوليو من خلال حادث مدينة نيس وقتل الكاهن المسيحي في منطقة النورماندي.

إعلان

مقتل الكاهن كان بمثابة القطرة التي افاضت الكاس حيث برزت مخاوف حقيقة من أن تتحول ممارسات داعش باسم الإسلام الى مواجهة مجتمعية وفتنة طائفية تكون عواقبها وخيمة على العيش المشترك داخل الجمهورية .

برنامج أسبوع في فرنسا يستضيف السيد محمد كارابيلا رئيس الجمعية الإسلامية في المدينة التي ذبح فيها الكاهن حيث نقل تأثر جميع مواطني المدينة بفقدان هذا الرجل وتخوف المسلمين من أن يكونوا ضحية المزايدات السياسية والإعلامية المتطرفة.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن