تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أسبوع في فرنسا

انتقادات على تدخل الحكومة الفرنسية لتنظيم الإسلام

سمعي
غلاف كتاب معمر مطماطي "إسلام صنع في فرنسا" 2008

أطلقت الحكومة الفرنسية خطة لإصلاح الإسلام وأعلنت إنشاء "مؤسسة من أجل إسلام فرنسا" هدفها جعل الفرنسيين المسلمين يمارسون شعائرهم بما يتناغم مع قيم الجمهورية وتعاليم العلمانية.

إعلان

الحكومة اختارت شخصية الوزير الاشتراكي السابق جون بيير شوفينمان لرئاستها كما اختيرت شخصيات أخرى أمثال الكاتب المغربي طاهر بنجلون وهو ما أدى إلى انتقادات من طرف النخب الفرنسية المسلمة التي رفضت ما اسمته "وصاية الحكومة على المسلمين" وعدم احترامها لمبدأ العلمانية الأساسي وهو ضرورة ابتعاد الدولة عن تنظيم أمور الديانات.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن