تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أسبوع في فرنسا

أسبوع رابع من إضراب صحافيي تلفزيون "إي تلي" الخاص

سمعي
أ ف ب/أرشيف| أنطوان جنتون رئيس نقابة "أس دي جي" في قناة "إي تيلي" الإخبارية 25 تشرين الأول/أكتوبر 2016

دخل صحافيو القناة الإخبارية الخاصة "إي تيلي" أسبوعهم الرابع من الإضراب، حيث تعيش هذه القناة التي تنتمي لمجموعة "كانال بلوس" والتي يملكها الملياردير فانسون بلوري مشاكل داخلية بين الصحافيين والإدارة احتجاجا على توظيف صديق مالك القناة، الصحافي جان مارك مورانديني المتهم من طرف القضاء الفرنسي باستغلال النفوذ والاعتداء الجنسي على قصر .

إعلان

هذا الإضراب يعتبر الأطول في تاريخ قطاع الإعلام الخاص الفرنسي، وهو يتم وسط لامبالاة من السياسيين الفرنسيين، كما أنه يعكس حجم معاناة الصحافيين في بلد ديمقراطي للحفاظ على استقلاليتهم وشرفهم المهني بمواجهة ضغوطات السياسيين والمجموعات الاقتصادية المالية التي باتت تسيطر على معظم مؤسسات الإعلام الفرنسي.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن